انشقاقات واسعة بقوات المخلوع بسبب الرواتب:

والأحمر يدعو للتأهب لاستعادة صنعاء.

تنزيل
مقترح الرسائل النصية

دعا نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن الأحمر، قوات المقاومة الشعبية وعناصر الجيش الوطني إلى الاستعداد لاستعادة العاصمة من ميليشيات الحوثيين الانقلابية وفلول المخلوع، علي عبدالله صالح، مشيرا إلى أهمية رفع الاستعدادات العسكرية وانتظار شارة بدء المعركة.

وقال الأحمر لدى لقائه قادة وأعضاء المجلس الأعلى لمقاومة محافظة صنعاء، إن هناك تعليمات مشددة من الرئيس عبدربه منصور هادي، بتسريع استيعاب عناصر المقاومة الشعبية في صفوف الجيش الوطني الجديد، لتحفيزهم على أداء واجبهم الوطني بكفاءة عالية، مشيرا إلى الدور الكبير الذي لعبوه خلال الفترة الماضية في تحرير كثير من المديريات والمحافظات على امتداد اليمن.

وأكد أن القيادة الشرعية تنسق مع قيادة التحالف العربي لاستعادة الشرعية لتوفير كل ما يحتاجه الثوار من أسلحة وعتاد عسكري.

وقال “كل ما يلزم لتحرير صنعاء تم توفيره بجهد الحكومة الشرعية وبتعاون كبير من دول التحالف العربي، وعلى رأسها السعودية، وأكدت تلك الدول استعدادها لتقديم كل ما يحتاجه الجيش الوطني لإكمال تحرير صنعاء”.

وشدد الأحمر على أن قوات المقاومة والجيش الوطني ستكون نواة للجيش الجديد الذي سيجري إعادة تشكيله عقب إكمال معركة التحرير، وأنه سيكون على قواعد وأسس قومية، بعيدا عن المحاصصات المناطقية والقبلية، ليكون بديلا للجيش السابق الذي أفسده المخلوع، علي عبدالله صالح، وجعله مؤسسة عائلية خاصة لحمايته وخدمة مصالحه ومصالح المقربين منه.

وفي شأن متصل انشق عدد كبير من جنود المخلوع والميليشيات وهدد عدد آخر بالانشقاق والخروج من قوات المخلوع بسبب عدم حصولهم على رواتبهم ومماطلة المخلوع واتباعه في صرف مستحقاتهم..وسط وعود متكررة من قبل صالح لا يفي بها

اضف تعليقك

لن يتم عرض بريدك الإلكتروني حقول مطلوبة *

*